المنتدي العلمي الأول لضمان الجودة بسوهاج يناقش آليات تنمية الموارد الذاتية بالجامعات

افتتح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، ظهر اليوم، المنتدى العلمي الأول لضمان الجودة بعنوان “تطوير الجامعات الحكومية من منظور إدارة الجودة الشاملة والجامعة المنتجة كمدخل لتنمية الموارد الذاتية”، والذي أُقيمت فعالياته بقاعة المركز الدولي للمؤتمرات بمقر الجامعة الجديد، بحضور الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث،

الدكتور مصطفي عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، الدكتور أحمد الخطيب مدير مركز ضمان الجودة بالجامعة، الدكتور محمد عزوز رئيس جامعة الأقصر، المقدم عمرو عزت نائب المستشار العسكري بالمحافظة، الدكتور جمال أبو المجد رئيس جامعة المنيا الأسبق، المهندس محمد البدري رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج، ومشاركة متميزة لكل من ، الدكتور أحمد عكاوي نائب رئيس جامعة جنوب الوادي للدراسات العليا، الدكتور حسن الهوارى عميد كلية العلوم السابق بجامعة أسيوط، الدكتور أحمد شوقي مدير مركز ضمان الجودة بجامعة المنيا، وكلاء وزارات التربية والتعليم، الشباب والرياضة، الزراعة، عمداء الكليات ونخبة من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والمختصين في هذا المجال، إلى جانب عدد من ممثلي مجلس النواب، وقيادات المجتمع المدني بسوهاج. وفي بداية كلمته رحب رئيس الجامعة بضيوف المنتدي لتحملهم مشاق السفر الطويل وإصرارهم علي المشاركة، مؤكداً أن المنتدي يعد الأول من نوعه على مستوى الجامعات المصرية، لإلقاؤه الضوء علي قضية غاية في الأهمية لبحث آليات تنمية الموارد الذاتية للجامعات الحكومية وفقاً لمعايير الجودة الشاملة، الأمر الذي يتطلب تحقيق المعادلة الصعبة مابين الحفاظ علي مجانية التعليم وتميزه، وكذلك توفير الموارد المالية اللازمة للوصول لهذا الهدف.وفي هذا الصدد أوضح الدكتور أحمد عزيز، أن الجامعة اتخذت العديد من الخطوات من أجل زيادة مواردها الذاتية، والتي تخطت حاجز ١٥٠ مليون جنيه سنوياً بعد أن كانت لا تتجاوز ٢٠ مليون جنيه، مع الأخذ في الحسبان الحفاظ على دعم ومساعدة الطلاب الغير قادرين علي سداد المصروفات الدراسية، مشيراً إلى أن الجامعة خصصت مليون جنيه لدفع الرسوم الدراسية والمدينة الجامعية، بالإضافة إلى صرف ٧٥٠ ألف جنيه كدعم طبي وعلاجي للطلاب المرضي، مضيفاً أنه تم تعزيز موارد الوحدات ذات الطابع الخاص بالجامعة والبالغ عددها ٣٠ وحدة، وأيضاً استغلال إنتاجية المزارع النباتية والحيوانية، إلى جانب الدور الهام للبرامج التعليمية الجديدة التي ساهمت في ضخ موارد مادية كبيرة، لافتاً أيضاً إلى بعض المسارات التي تم استغلالها مثل مبني الأنشطة الطلابية، قاعات المؤتمرات، مراكز التدريب والتأهيل، الخدمات المجتمعية والطلاب الوافدين، طامحاََ في المزيد من التعزيزات خلال الفترة المقبلة المعتمدة بشكل كبير علي التسويق المتميز للخدمات الجامعية، إضافة إلي تنفيذ مشروعات بحثية قابلة للتطبيق والتوسع في مجالات ريادة الأعمال التي تعود بالنفع على الطلاب والخريجيين، مختتماََ حديثه بتقديم جزيل الشكر لكل من ساهم في تنظيم المنتدي، متمنياً نجاحه في تحقيق الأهداف المرجوه منه. وفي السياق نفسه قال الدكتور مصطفي عبد الخالق، أن جامعة سوهاج من الجامعات العتيدة والعريقة التي نجحت في تحقيق قفزات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، وأصبح لها صدي متميز في الترتيبات العالمية للجامعات، مشيراً إلى أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة استطاع التفكير خارج الصندوق بالتعاون مع مركز ضمان الجودة لمواكبة التطورات الحديثة في مؤسسات التعليم العالي، لذلك انطلقت فعاليات هذا المنتدي ليكون باكورة للتعاون المثمر بين الجانبين، موضحاً أن الجامعة شاركت في تنفيذ جميع المبادرات المجتمعية التي أطلقتها القيادة السياسية، مثل مبادرة حياة كريمة، صنايعية مصر، بالإضافة إلى القضاء علي قوائم الانتظار لمرضي الحالات الحرجة، مؤكداً استمرار دعم الجامعة لتلك المبادرات المجتمعية التي تبرز دورها كمؤسسة تعليمية متكاملة.ومن جانبه قال الدكتور أحمد الخطيب، أن المنتدي نجح في جمع كوكبة من العلماء والمفكرين من أصحاب الرأي والخبرة لمناقشة قضية تطوير الجامعات لخلق جيل مبدع ومبتكر مسلح بكافة أدوات المعرفة الخلاقة، مضيفاً أن محاور المنتدي دعت إلى بناء جامعة منتجة من منظور الجودة الشاملة، لأنها نموذج مرن يجمع بين التدريس، البحث العلمي، وخدمة المجتمع، كما تحقق متطلبات الجامعة الريادية القادرة علي التنافس والبقاء.وذكر أنه في ختام الجلسة الافتتاحية قدم الدكتور محمود عبد العاطي رئيس اللجنة الوطنية للرياضيات بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا محاضرة عن “الثورة الصناعية الرابعة والاستثمار في البحث العلمي”، كما تم تكريم رؤساء الجامعات المشاركين والرعاة ولجنة التنظيم وفريق عمل المنتدي.واوضح احمد عبد الحافظ المستشار الاعلامي للجامعة، أن المنتدى ناقش ٣٦ ورقة عمل خلال جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة الأولى كل من الدكتور جمال أبو المجد، الدكتور أحمد عكاوي، الدكتور مصطفي عبد الخالق، الدكتور حسن الهوارى، الدكتور أحمد سليمان، الدكتور أحمد زهران، أما الجلسة الثانية فكانت برئاسة كل من الدكتور صفا محمود السيد، الدكتور ممدوح الرشيدي، الدكتور كريم مصلح، الدكتور خالد عمران، الدكتور محمد عبد الحفيظ، الدكتور أحمد حسنين.